04 كانون الثاني / يناير 2018

تصريح صحفي صادر عن كتائب شهداء الأقصى

                                         بسم الله الرحمن الرحيم


تصريح صحفي صادر عن كتائب شهداء الأقصى"جيش العاصفة"الذراع العسكري لحركة فتح.


ان تهديدات قيادة جيش الاحتلال بشن عدوان آخر على قطاع غزة، ما هي إلا البدأ باعلان هزيمته مرة أخرى، لأننا في كتائب الأقصى "جيش العاصفة" لن نقف مكتوفي الايدي وسنرد عليهم بكل ما اوتينا من قوه بجانب أخواننا في المقاومة.
وإننا نحذر العدو من الانفراد بأي فصيل لأننا في المقاومة نقف في صف واحد ونخوض المعركة مع الاحتلال بشكل موحد
.


                                         

                                                          كتائب شهداء الاقصى                                                                               جيش العاصفة               

4/1/2018

-------------

تحرير للتصريح

حذرت كتائب شهداء الأقصى "جيش العاصفة" الذراع العسكري لحركة فتح، الاحتلال "الإسرائيلي" من الاستفراد بأي فصيل فلسطيني، في إشارة إلى تهديدات الاحتلال باغتيال قادة حركة الجهاد الإسلامي واستهداف بنيتها التحتية.

وأكدت الكتائب في تصريح صحفى اليوم الخميس، أن المقاومة الفلسطينية تقف في صف واحد وتخوض المعركة مع الاحتلال بشكل موحد ولن نسمح بالاستفراد بأي فصيل مقاوم.

وأشارت، إلى أن تهديدات الاحتلال بشن عدوان آخر على قطاع غزة، ما هي إلا بداية لهزيمته مرة أخرى، لأننا في كتائب الأقصى "جيش العاصفة" وكافة فصائل المقاومة لن نقف مكتوفي الايدي وسنرد بكل ما اوتينا من قوة.

وكانت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" هددت الأربعاء، حركة الجهاد الإسلامي باغتيال قيادة حركتها في الداخل والخارج واستهداف بنيتها التحتية، بعد أن أظهرت التحقيقات التي قامت بها قوات الاحتلال أن من أطلق الصواريخ في الأيام الأخيرة صوب المستوطنات المحاذية للقطاع هي حركة الجهاد الإسلامي على حد زعمها.

وادعت القناة الثانية، أن التحقيقات الأولية حول حوادث إطلاق القذائف الصاروخية يوم الجمعة الماضية باتجاه "إسرائيل" من قطاع عزة مشابهة تمامًا للقذائف الصاروخية التي تم اطلاقها في ٣٠/١١/٢٠١٧ من قبل حركة الجهاد الإسلامي تجاه موقع الاحتلال "الإسرائيلي" شمال قطاع غزة.

انشر عبر

التوعية الأمنية

اشترك

بالقائمة البريدية

شريط الأخبار