02 تشرين الأول / أكتوبر 2017

      وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ

كتائب شهداء الأقصى - جيش العاصفة، تؤكد على مساندتها ودعمها المطلق لجهود إنهاء الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة 

تحية فلسطين وثورتها المجيدة،تحية العهد والقسم على مواصلة درب التحرير. اليوم يشهد الشعب الفلسطيني الخطوات المفصلية لانهاء الانقسام البغيض، واننا في هذه المناسبة نتقدم بالتحية للجهود المباركة التي بذلها الأخوة الأشقاء في القيادة المصرية، حيث سعت بكل إمكانياتها وطاقاتها لتقريب وجهات النظر وصولاً لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وانهاء الانقسام.

واننا في كتائب شهداء الأقصى - جيش العاصفة الذراع العسكري لحركة فتح ندعم ونساند ونبارك كل الخطوات المبذولة لانهاء هذه الحقبة السوداء في تاريخ الشعب والقضية الفلسطينية، وانهاء الظلم الواقع على أهلنا في غزة هاشم. وأننا مازلنا القابضين على الجمر والحافظين لوصايا من سبقونا، نعاهد أبناء شعبنا وحركتنا فتح ان تبقى بنادقنا الطاهرة موجهة لصدر الاحتلال.

إخوتنا في الحكومة الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح ، وجميع أعضاء الوفد القادم إلى غزة، إن شعبنا في قطاع غزة يعاني الويلات وكافح وناضل وصبر وانتصرت ارادته على الاحتلال كما شعبنا في القدس، اليوم نأمل خيراً بكم فسارعوا وتقدموا أكثر، واثبتوا فعلاً وليس قولاً بأنكم الأقرب لهم ولامسوا معاناتهم وهمهم فاحتضان الجماهير هو القوة التي لن تنكسر، وأيضاً نتقدم بالتحية إلى السيد الرئيس محمود عباس، الذي كان الأحرص دوماً على اتمام وانجاح المصالحة الفلسطينية، ودماً ينادي بوحدتنا الوطنية، وإننا في كتائب شهداء الأقصى - جيش العاصفة، مازلنا على دربكم سائرون فأنتم منا ونحن منكم ومعكم حتى تحرير مقدساتنا وأرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف

وإنها لثورة، حتى النصر، حتى النصر، حتى النصر

 

كتائب شهداء الاقصى 

جيش العاصفة 

الذراع العسكري لحركة فتح 

الاثنين 2/10/2017

انشر عبر

التوعية الأمنية

اشترك

بالقائمة البريدية

شريط الأخبار