30 آذار / مارس 2017

بيان صادر عن كتائب شهداء الاقصى جيش العاصفة في ذكري يوم الارض المجيد

 

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المناضل

تحل علينا اليوم الذكري الواحد والاربعون ليوم الارض المجيد الثلاثون من اذار من العام 1976تاريخ كتب بالدم وارتبط بالأرض ارتباط جذور الزيتون بأعماق الارض الحنون تشرق شمس هذا اليوم معلنة عن واحد واربعون عاماً من الصمود والتحدي والتمسك بالأرض الفلسطينية تلك الارض التي سلبت من الشعب الفلسطيني ودفع ولا زال يدفع ضريبة هذا التشبت من دائه ففي مثل هذا اليوم اعاد الفلسطينيون الي انفسهم روح الاصرار والتحدي والمقاومة واعادوا توجيه البوصلة الي فلسطين بعد ان حاول الاحتلال حرفها وسلخ الفلسطينيون عن ارضهم كذلك رد سعبنا علي مشروع الحركة الصهيونية بتجذره وصموده في ارضه مسطراً اروع ملامح البطولة والفداء عندما هب اهل سخنين هبة رجل واحد ضد العدو الصهيوني ومخططاته المستمرة لسرقة الارض وتهويدها ليسقط الشهداء ويروى دمه ثرى الوطن الحبيب.

يمر يوم الارض مرة اخرى ولازال الاحتلال الصهيوني يقتل وينهب ويعيث فساداً في الارض ولازال يحتل الارض ويهودها ويهجر سكانها منها وفي المقابل لازال الفلسطينيون صامدون فوقها متمسكين بها ومستعدين ان يقدموا الغالي والنفيس من اجلها مؤكدين  لكل العالم باننا هنا باقون بارضنا متمسكون اما عظماء فقوها او عظام تحتها .

سيبق يوم الارض لكل الايام معلماً بارزاً ويوماً مجيداً في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني باعتباره ذكري وليس مجرد قصة تاريخية وسرد احداث وسيبقي معركة جديدة في حرب مستمرة لاستعادة الحق المسلوب وارجاعه لأهله واصحابه ونحن اصحاب الارض الحقيقيون وبنى صهيون دخلاء ومحتلون والي زوال الله .

كل التحية إلى أهلنا وأبناء شعبنا في الداخل والشتات

المجد والخلود لشهدائنا الابطال والحرية لاسرانا

ومعاً وسوياً حتى النص

وإنَّها لثورة حتى النصر

 

                                                                                   كتائب شهداء الاقصى

                                                                                جيش العاصفة

الذراع العسكري لحركة فتح                                                                              

انشر عبر

التوعية الأمنية

اشترك

بالقائمة البريدية

شريط الأخبار