03 تشرين الأول / أكتوبر 2015


   باركت كتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة الذراع العسكري لحركة "فتح" عملية القدس البطولية التي نفذها الشهيد البطل مهند رفيق حلبي(19عام) ، والتي أدّت  إلى مقتل  مستوطنين واصبة 2 اخرين في عملية طعن في مدينة القدس وصفت حالتهما بالحرجة.

 واعتبرت  الكتائب في بيان لها ، ان العملية ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال المتكررة ضد شعبنا الفلسطيني الأعزل وانتهاك حرمة مقدساتنا في مدينة القدس. ودعت الكتائب أهالي القدس وكل المدن الى التصدي للهجمات البشعة التي يشنها المستوطنون ضد المدينة المقدسة واهلنا في الضفة ونؤكد علي خيار المقاومة ونشيد علي أيدي كل من يمارسها   موضحة "لتنتفض القدس وكل المدن الفلسطينية من جديد ولتثأر لدماء رجالها فبوركت السواعد التي لا ترتضي الذل والخنوع".

انشر عبر

التوعية الأمنية

اشترك

بالقائمة البريدية

شريط الأخبار