02 آب / أغسطس 2015

بسم الله الرحمن الرحيم

"قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ"

صدق الله العظيم

كتائب شهداء الاقصى جيش العاصفة تبارك العملية البطولية في الضفة المحتلة

بوركت الايادي الطاهرة والمقاومة التي سارعت بأخذ الثأر وانتقمت من دولة الكيان ومستوطنيه بعد ان ظن هؤلاء الخنازير ان بطشهم بشعبنا وحرقهم لا طفالنا وعربدتهم في  الضفة المحتلة واستمرار جرائمهم سيمر بدون عقاب ، فجاءت هذه العملية البطولية لتعلن عن نفاذ صبر المقاومة تجاه دولة الكيان وغطرست مستوطنيه ولدلالة علي ان فكرة المقاومة وسلاحها باقية ولم تمت .

واننا في كتائب شهداء الاقصى جيش العاصفة نبارك هذه العملية البطولية ونؤكد علي ما يلي:

1- ننظر بكثير من الاحترام والتقدير لهذه الايادي الطاهرة التي وجهت رصاصها تجاه المحتل ومستوطنيه

2- نؤكد علي خيار المقاومة ونشد علي أيدى كل من يمارسها

3- تعتبر هذه العملية رد طبيعي علي جرائم الاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية

4- نطالب كافة قوي المقاومة في الضفة الغربية بمزيد من هذه العمليات والدروس التي لا يفهم المحتل غيرها.

 

كتائب شهداء الاقصى

جيش العاصفة

الذراع العسكري لحركة فتح

1/10/2015 الخميس

انشر عبر

التوعية الأمنية

اشترك

بالقائمة البريدية

شريط الأخبار